مكانة المملكة العربية السعودية بين دول العالم

تعتبر المملكة العربية السعودية واحدة من أكبر وأهم دول العالم، إذ تحظي بمكانةٍ رفيعةٍ بين دوله قاطبة، وتعد أكبر دولة في الشرق الأوسط، وتقع تحديدًا في الجنوب الغربي من قارة آسيا وتشكل وفقا لموسوعة الويكيبديا الجزء الأكبر من شبه الجزيرة العربية إذ تبلغ مساحتها حوالي مليوني كيلومتر مربع، وعدد سكانها يقارب الثلاثون مليون نسمة.، وتغطي السعودية معظم شبه جزيرة العرب، وتمتد عرضياً من الخليج العربي للبحر الأحمر يحدها من الشمال العراق والأردن وتحدها الكويت من الشمال الشرقي، ومن الشرق تحدها كل من قطر والإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلي البحرين التي ترتبط بالسعودية من خلال جسر الملك فهد الواقع علي الخليج العربي، ومن الجنوب تحدها اليمن، وعُمان من الجنوب الشرقي، كما يحدها البحر الأحمر من جهة الغرب، عاصمتها الرياض وأهم موانيها جده علي البحر الأحمر، كما تعتبر السعودية من البلاد المهمة في النواحي الاقتصادية والسياسية والدينية. فاقتصادها هو أقوي اقتصاد في المنطقة العربية وهي أكبر مصدر للبترول في العالم. وقد أعطاها موقعها الفريد ما بين البحر الأحمر و الخليج أهميه استراتيجيه و سياسيه، ناهيك عن وجود أهم مقدسات المسلمين علي أراضيها في مكة والمدينة وأقدم بيت عبادة بالعالم إذ يوجد بها الحرمان الشريفان، وفيها ولد وتوفي رسول الله محمد بن عبد الله الأمر الذي اكسبها مركزيه في قلب العالم الإسلامي، إضافة إلي تعدد الحضارات والأمم السابقة بها، كما تميز أهلها في عصور ما قبل الإسلام بفصاحة اللغة وثراء التراث وتنوعه، وأنشطة التجارة مابين رحلة الشتاء والصيف انطلاقا من مركزيتها في استقبال عباد البيت، وقد ازدهرت الثقافة وتطورت في السعودية في السنين الأخيرة و بقي فيها باحثين و كتاب علي مستوي عالي من العلم و الإستناره، و قد تلق الكثير منهم تعليمه في اكبر جامعات العالم، ويعود تسمية المملكة العربية السعودية بهذا الاسم إلي عهد الدولة السعودية الثالثة التي ورثت الدولتين السعودية الأولي والسعودية الثانية، حيث أعلن المَلِك عبد العزيز بن عبد الرحمن توحيدها تحت هذا الاسم عام 1932م ولتصبح الرياض هي عاصمة مملكته. وقد تولي حكم المملكة العربية السعودية الحديثة إلي الآن سبع ملوك آخرهم الملك الحالي سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

شاهد أيضاً

اليوم الوطني 90